t juk

Judul: Taraju’ al-allaamah al-albani fima nassha alaihi tashihan wa tad’ifan (تراجع العلامة الالباني فيما نص عليه تصحيحا وتضعيفا)

Pengarang: ِِAbu Ishak al-Quwaini,  Penerbit: Maktabah al-maarif (copy),  Cetakan: 1, Tahun penerbitan: 2002 m/1423 H, Jumlah halaman: 352 hal., Ukuran buku: 17×24 cm, Jumlah judul: 1, Juz: 1, No Klasifikasi: 213, Rak: 80, No: 15

 

Download kitab :

Klik untuk mengakses 1.pdf

Atau:

http://majles.alukah.net/t60106/

 

 

 

تعريف موجز بالكتاب
تكلم المؤلف في الجزء الأول ص10-12، وفي الجزء الثاني ص 6-11عن بعض أسباب تراجع الشيخ وهو ينقلها من كلام الشيخ نفسه ، فمنها
صدور بعض الكتب التي لم تكن معروفة من قبل – وذكر بعضها- فوقف فيها على شواهد ومتابعات لكثير من الأحاديث التي ضعفها تبعا للمنذري وغيره، وعلى العكس فقد ساعدته بعض الطرق على بيان علل أحاديث كثيرة قوّاها.
(ينظر كلام الشيخ الألباني في هذا مقدمة صحيح الترغيب والترهيب طبعة مكتبة المعارف ص7)

 ما يتعلق بالآراء والأفكار ، فالإنسان بحكم كونه خلق ضعيفاً وساعيا مفكراً ، فهو في ازدياد في الخير ،ولذلك تتجدد أفكاره وتزداد معلوماته ومنها علم الحديث القائم على معرفة الألوف من تراجم الرجال ،وما قيل فيهم جرحا وتعديلا والاطلاع على آلاف الطرق،والأسانيد فلا غرابة إذن أن يختلف قول الحافظ الواحد في الراوي الواحد والحديث الواحد.
فالأولى أن يكون لأحدنا من الباحثين اكثر من قول واحد في الراوي الواحد وحديثه ،ولبيان هذا لا باس من ضرب بعض الأمثلة:-
"عبد الله بن لهيعة المصري القاضي الصدوق "،نشأنا في هذا العلم ونحن ندري أنه ضعيف لاختلاطه ، إلا فيما كان من رواية أحد العبادلة عنه،ومع البحث والتحري انكشف لي أن الإمام أحمد الحق بهم (قتيبة بن سعيد المصري)
 

إلخ

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=16923